مفيش فايدة

August 26, 2013 § Leave a comment

                                    


لم اكن ابدا اتوقع ما يحدث الآن فى تلك الفترة من اعتقالات وقتل وارهاب وقمع المعارضين للسلطة الحاكمـة من الجيش والشرطـة حتى اصبح المواطن يخشى عربة البوليس اكثر من خشيته للحرامى حتـى ماتت دولة القانون فى مصر لتنعم السلطة فى عسل الفسـاد مرة اخرى الفسـاد الذى لم تكن ابدا لتعيش من دونـه ،،

وعند بداية تولى الاخوان مقاليد الحكم لم يكن بوسعهم ادارة البلاد لا اعرف لان الوقت غير مناسب ام هو عجز منهم وهذه ليست قضيتنا وبعد عزل مرسى بدأ العسكر فى الظهور مرة اخرى ولكن تلك المرة بـدأ قمع الحريــات وتجميـل القيادات العسكرية فى صورة الدفاع عن الارهـاب المتمثل فى الاخوان والمتعاطفين معهم بـــل وصل لكل من يرفض ما فعله العسكر ،،

 واصبح تلفيق التهم والكذب على الشعب وتحريك ميوله حسب رغبة الحكومة امر اكثر سهولة واصبح قتل الشباب المتظاهر امام اعين الكاميرات يسهل اكثر فأكثر بل وصل الى “هرس” الشهداء بالاكفـان فقط ان تقنع الشعب على شاشاتك انهم ارهابيون وانك ستخلص الدولة منهم والشعب طيب وهيصدق وهيدعمك ومن يعترض عليك اقتله وارغم اهله على الاعتراف انه “انتحـــر” ،،

وينتشر وقتها الارهاب الحقيقى من الحاميــن للمواطن ولبلده مقابل الحفاظ على السلطة ويصبح وقتها الحكيــم هو الجاهـل الذى يوافق على ماتفعله الحكومة وفى النهايـــة تنهـــار الدولــة باسم الاستقـــرار المزيف ..

كل ما ينرفزنـى بشدة حينما اجد الجهلاء فقط هم المؤيدين لتلك الافعال القمعية القذرة سما المصرى ، والهام شاهين وتوفيق عكاشة وغيرهم من امثالهم هم الذين لهم الكلمة العليــا والعقلاء فى بلدنــا ليس لهم كلمـة فقط لاننا اصبحنا فى دولة القلـع .

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

What’s this?

You are currently reading مفيش فايدة at Orange Notes.

meta

%d bloggers like this: